رئيس المجلس الإقليمي لعمالة شفشاون ينبه من التأخيرات الحاصلة في إنجاز مجموعة من المشاريع المرتبطة بقطاع الماء الشروب بإقليم شفشاون

نبّه عبد الرحيم بوعزة، رئيس المجلس الإقليمي لعمالة شفشاون، مساء أمس الثلاثاء، أمام الوالي محمّد امهيدية وعمال أقاليم شمال المملكة، إلى التأخيرات الحاصلة في إنجاز مجموعة من المشاريع المرتبطة بقطاع الماء الشروب بإقليم شفشاون.

وأوضح بوعزة، أن ساكنة وجماعات إقليم شفشاون، تعاني جراء تأخيرات إنجاز المشاريع المرتبطة بقطاع الماء الشروب، وأكد أن التأخيرات تشكل نقطة إحراج لجميع الفاعلين على المستوى المحلي، والإقليمي، والجهوي كذلك.

وأفاد بوعزة في اللقاء التواصلي الجهوي الذي عقد بعمالة تطوان، أن سد مولاي بوشتى رصدت له إمكانيات كبيرة حتى أنجز سنة 2015، إلا أنه لا يتم الاستفادة منه بعد، بسبب عدم انطلاق العمل بمحطة المعالجة.

وقال المتحدّث: “لا يعقل أن تغامر الدولة في سد مولاي بوشتى الدولة بإمكانيات كبيرة، وتظل محطة المعالجة معطلة من سنة 2015″، مضيفاً: “كان من المقرر أن يزور جلالة الملك السد لإعطاء انطلاقته، لكن هذا التأخر أجل ذلك، ولا يزال يحرم مدينة شفشاون ومجموعة من الجماعات المجاورة، من التزور بالماء الشروب”.

وفي إطار التفاعل، نوّه الوالي محمّد امهيدية بمداخلة عبد الرحيم بوعزة، رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، وأكد له وللحاضرين من رؤساء مختلف جماعات جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن المواضيع التي يثيرونها ستحظى بالاهتمام ولن يتم تجاوزها.

Loading...