بني أحمد: جمعية بوجعاد للتنمية القروية والتعاون نموذج للمجتمع المدني المسؤول بجماعة واد ملحة

في ظل الغياب التام لأي مبادرة من طرف المجلس الجماعي لجماعة واد ملحة، للنهوض بالفضاء التربوي بالجماعة الترابية، سطع نجم ” جمعية بوجعاد للتنمية القروية والتعاون” عاليا من خلال تنزيل برنامج عملها السنوي، حيث قامت الجمعية بتأهيل الفضاء المدرسي لوحدة بوجعاد التابعة لمجموعة مدارس محمد البركة مديرية شفشاون، وقد تزامنا ذلك مع العطلة البينية الأولى ، وذكرى المسيرة الخضراء، بتنسيق مع الإدارة التربوية في شخص مدير المؤسسة السيد ” أحمد زري” ، حيث تم صباغة ثلاثة حجرات دراسية من أجل توفير فضاء ملائم يرقى لتطلعات المتعلمين والمتعلمات، وكذا الأطر التربوية العاملة بالوحدة المدرسية” بوجعاد” وقد نال هذا النشاط استحسان المتعلمين وهيئة التدريس، لما له من أثر إيجابي على العملية التعليمية التعلمية.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية بوجعاد سبق لها أن قامت السنة الماضية بترميم بعض الحجرات التي كانت تعاني من تسرب مياه الأمطار، وبذلك تكون ” جمعية بوجعاد للتنمية القروية والتعاون” نموذج مشرف للمجتمع المدني المسؤول الذي يؤمن بأن التغيير يبدأ من المدرسة من خلال توفير ظروف مناسبة لبناء مستقبل الطفل القروي، وصناعة المواطن الصالح .

وبهذه التدخلات المسؤولة التي تتسم بنكران الذات في سبيل خدمة الناشئة ينهض المجتمع القروي الأحمدي، ويعوض الفراغ ويقلص الهوة بين الساكنة والمجالس المنتخبة التي تعيش على الصمت والقطيعة مع المدرسة.

فكل الشكر والثناء لأعضاء” جمعية بوجعاد لتنمية القروية والتعاون ” ومزيدا من العطاء والتألق في سماء العمل الجمعوي المشرف بجماعة واد ملحة

عبد البار الحداد/ الشاون24

Loading...