بلقنة شفشاون 46:شفشاون إقليم ممتد جغرافيا، و ضيق رياضيا، المجلس البلدي يحرم فرق العالم القروي من الملعب البلدي.

يبدو أن الرياضة عموما و كرة القدم في الإقليم ستظل حكرا على فريقي المدينة بشفشاون و باقي الإقليم المترامية الأطراف فما على شبابه سوى الالتجاء إلى رياضة “البارتشي” في المقاهي أو ركوب قوارب الموت و اذا لم يعجبهم الحال فليشربوا من مياه البحر…

صورة فريق نهضة باب برد

و لم تزد ردود المجلس الجماعي على طلب استغلال الملعب البلدي لفرق الإقليم سوى في زيادة منسوب التذمر و السخط على مجلس لا يولي للرياضة أدنى أهمية…بل يتهرب من إيجاد حلول و لو مؤقتة إكراما لشباب موهوب و معطاء يسعى الفراغ شحنات التهميش بممارسته رياضته المفضلة…

صورة فريق وفاق أمتار

اموال الندوات الفاشلة لمحاربة الانتحار و أموال التي تعطى لجمعيات لا أنشطة نافعة لها و أموال السفريات و السياحة الاستجمامية كان من الممكن إيداعها في صندوق و البحث عن شراكة مع وزارة الرياضة و الشباب و المجلس الإقليمي و…..لبناء ملاعب جديدة عوض الاكتفاء بملعب واحد لا يستوعب كل الطاقات الشابة.

قليلا من الحياء يا مسؤولي الجماعة الحضرية و لتساعدوا شبابنا على الحياة و لا تتباكوا و تتاسفوا على نسب الانتحار.

كمال بنروحو

Loading...