لأول مرة: غياب ثلاثي أعضاء المعارضة و الأغلبية عن الجلسة الثانية من دورة فبراير لجماعة لغدير نواحي شفشاون.

لأول مرة بعد تشكيل المكتب المسير للمجلس بجماعة لغدير نواحي شفشاون، غاب ثلاثي أعضاء الأغلبية عن اشغال الجلسة الثانية من دورة فبراير للمجلس التي كان من المنتظر ان تنعقد صباح اليوم بمقر الجماعة.

وعن سبب هذا الغياب، أكد أحد الأعضاء الغائبين في تصريحه للشاون 24، بأن الأمر يتعلق ب”مقاطعة” 11 أعضاء الأغلبية والمعارضة  من 15 عضو ،عن اشغال الجلسة الثانية من دورة فبراير للمجلس، على خلفية ما اعتبره “الإحتجاج” على ما سماه الاختلالات و الخروقات التي تعرفها جماعة لغدير من طرف الرئيس.

هذا، وتأتي هذه المقاطعة، أياما فقط بعدما انسحب 9 اعضاء من الدورة الاولى ،حيث قاموا بوقفة احتجاجية تم رفع فيها شعارات ضد الرئيس .

 حيث تكررت كلمات تطالب الرئيس الحالي بالرحيل مرارا وتكرارا من قبيل “ارحل” و “الرئيس الفاشل”، كلمات دقت ناقوس الخطر بهاته الجماعة التي تعيش على صفيح ساخن، وسط حالة من ” البلوكاج” وسخط الساكنة.

.

Loading...