علمت الشاون24 من مصدر جد مطلع من مدرسة ميم منقود بجماعة بني دركول أن مرضا غريبا وأعراضه خطيرة انتشر بين العشرات من التلاميذ إحدى المدارس العمومية بالجماعة، بل وانتقل المرض لبعض تلاميذ إحدى المؤساسات المجاورة للمدرسة، كمى وتم تسجيل حالة وفاة  لأحد التلاميذ في نفس المؤسسة  منذ 15 يوم . 

وأكد المصدر أن الآباء وأولياء التلاميذ ومنهم من يشكل عضوا داخل جمعية الآباء بالمدرسة أصيب أطفالهم بهذا المرض الذي وصفوه بالغريب وذلك لكونه عبارة عن أعراض وانتفاخات تحدث على مستوى الأذن بالإضافة لارتفاع في درجة حرارة أجساد أبنائهم، ناهيك عن آلام على مستوى الحلق والحنجرة وهو الأمر الذي وصفه الآباء بالمخيف جدا خاصة وأنه انتشر بسرعة بين التلاميذ

هذا وقد أصيب حسب ما أبرزه المصدر أكثر من 20  تلميذا بهذا المرض المقلق مشيرا إلى أن نصفهم فقط يدرسون بقسم واحد وهو ما يرجح أن المرض ينتشر بالعدوى بين التلاميذ بشكل سريع.

وانتشر هذا المرض الغريب وسط مؤسسة تعليمية بجماعة “تمروت” قبل أيام ،وأضاب المصدر أن حوالي 30 حالة من التلاميذ المصابين بالمرض الغريب الذي ظهر لاول مرة في صفوف ابناء المؤسسات التعلمية بالجماعة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *