الدرك يلقي القبض على المتورط في قتل صاحب الدكان بجماعة بني سميح

 

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمركز بني سميح، التابعة للمركز الترابي الجبهة، اليوم الاثنين، من إيقاف مشتبه فيه في الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها أربعيني عازب صاحب محل (بقالة)، الذي عثر على جثته قرب بيته ومحله التجاري بالمركز المذكور، ليتم اقتياده إلى مخفر الدرك لإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية، قبل إحالته على المركز القضائي بسرية تطوان لتعميق البحث معه في ظروف وملابسات الجريمة.

وجاء إيقاف الضنين بعد التحريات والأبحاث الميدانية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بمركز بني سميح، مباشرة بعد القيام بالمعاينات الضرورية، منذ اكتشاف الجريمة الأسبوع الماضي، والاستماع إلى بعض أقارب الضحية، وعدد من المواطنين المجاورين لمكان وقوع الجريمة، انتهت بإيقافه المتشبه فيه بأحد الدواوير المجاورة بعد أرتاب أعوان السلطة في تحركاته.

وحسب فإن هذه المعطيات، إضافة إلى أخرى تم استثمارها موازاة مع تحريات عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الجبهة، مكنت، من الوصول إلى أحد المشتبه فيهم المشارك في الجريمة؛ ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 25 سنة، الذي اعترف بارتكابه الجريمة بعد مواجهته بمجموعة من الأدلة، كما اعترف على شريك له انتقلت بموجبه عناصر الدرك الملكي لمنزله لكن لم تجد له أثر، وهو شاب من سنه.

وتعود فصول هذه الجريمة إلى ليلة الخميس 29 دحنبر الماضي، عند العثور على جثة تظهر عليها آثار الدم والتعنيف بمركز سبت بني سميح ،مرمية بالشارع العام وآثار الدم متناثرة على جدار حائط غير بعيد عن منزل الضحية، الذي كان يمتلك متجرا للمواد الغذائية.

واستحضرت المصادر ذاتها إفلات الهالك من عمليات سرقة لثلاث مرات على التوالي، غير مستبعدة الجانب الإجرامي للواقعة، لا سيما وأن الهالك تعرض لإصابة في الرأس عجّلت بمفارقته الحياة.

المصدر

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *