أقدمت طفلة، بعد صلاة المغرب اليوم 30 دجنبر، على وضع حد لحياتها شنقا بمنزل أسرتها  بدوار تجيت  التابع للجماعة القروية بني سلمان بإقليم شفشاون.
وعلم من مصادر مطلعة، أنه عثر على الطفلة البالغة من العمر 13 سنة، معلقة بواسطة حبل .

وفي الأثناء حلت لعين المكان السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي إلى جانب سيارة الإسعاف، التي ستنقل  الهالكة إلى قسم الأموات التابع لمستشفى مدينة شفشاون، في وقت استمعت فيه عناصر الدرك الملكي لأسرة الضحية ولعدد من الجيران لمعرفة تفاصيل وأسباب إقدام الطفلة على الانتحار بهكذا طريقة.

وعزى شهود عيان الحادث الى أسباب نفسية، واجتماعية، في حين لم يتم الكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة، حيث من المحتمل إخضاع الجثة لتشريح طبي بأمر من وكيل الملك.

للإشارة فقد عرف الإقليم عدد من الانتحارات في الأشهر الماضية، وصلت إلى 30 حالة منذ بداية سنة 2018م، الأمر الذي أضحى مقلقا ويستدعي تدخل الجهات المسؤولة بكل مكوناتها للحد من الظاهرة الخطيرة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *