استنفرت مصالح الدرك الملكي بمدينة شفشاون كامل عناصرها بحثا عن سائح يحمل الجنسية الكندية وجه في وقت سابق من ليلة امس الخميس،نداء اسغاثة بعد ان تاه بجبل قريب من منطقة تالمبوط .

نداء الاستغاثة استجابت له  السلطات المحلية على الفور، وعلى اثرها قضى عناصر الدرك الملكي ليلة كاملة بحثا عن السائح الكندي وهو من اصل عربي، انطلاقا من جبال راس الماء التي تعلو مدينة شفشاون.

ووفق مصادر خاصة، فان اكثر من خمس عناصر تابعين لسرية درك شفشاون قادوا حملة تمشيط واسعة انطلاقا من مسجد بوزعافر القريب من منطقة راس الماء، بحثا عن السائح الكندي وهو من اصل عراقي كان يمارس هوايته المفضلة تسلق الجبال، قبل ان يحل الظلام ويعجز عن العودة الى نقطة الانطلاقة، بعد ان تاه ليلا بسفوح جبال راس الماء في اتجاه منطقة تالبوط.

السائح الذي اتصل هاتفيا بصديق له بمدينة شفشاون، تكشف مصادرنا، اخبره باستحالة العودة الى نقطة الانطلاقة، وهي الرسالة التي عجلت باستنفار السلطات المحلية وعناصر الدرك وعناصر من جمعية المرشدين السياحيين بالمدينة والذين قاموا بعملية بحث الى حين العثور على السائح .

وفي اتصال هاتفي اوضح مصدر خاص، ان السائح في طريقه اللحظة الى   قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بمدينة شفشاون لتلقي بعض الاسعافات الضرورية وقد عثر عليه وعليه اثار انهيار نتيجة فقدانه للوعي، غير ان وضعه الصحي لا يدعو الى القلق.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *