علمت جريدة الشاون 24 أن مديرة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة ٱنتقلت الى إقليم شفشاون دون إخبار السلطة الإقليمية وأعضاء مجلس الجهة بالإقليم.

وبعد وصولها إلى إحدى الجماعات داخل إقليم شفشاون طلبت منها السلطة المحلية الترخيص، كما أخبرتها أنها لم تتلقى أي اتصال من السلطة داخل عمالة إقليم شفشاون بخصوص هذه الزيارة المفاجئة.

وعلمت الجريدة أن مديرة الوكالة صرحت بأسلوب نابي أنها لا تعترف لا بالسلطة الإقليمية و لا الجهوية، كما اكدت بعض المصادر أنها قامت شفهيا بمس المقدسات الوطنية.

فيما تقدم الأمين البقالي رئيس الفريق الاشتراكي الدستوري بمجلس الجهة بشكاية حول الاختلالات التي يعرفها برنامج تهيئة الطرق القروية داخل اقليم شفشاون إلى السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي وأكد أن مديرة الوكالة شرعت في حملة انتخابية لحزب معين وذلك بتركيزها على انجاز الطرق والمسالك القروية في الجماعات التابعة لهذا الحزب.

وفي اتصال لجريدة الشاون 24 مع رئيس جماعة فيفي ورئيس الفريق الاشتراكي الدستوري بمجلس الجهة صرحا فيه أنهما لم يتلقى أي اتصال من مديرة الوكالة حول الزيارة المفاجئة يوم الثلاثاء كما تم تغير المخطط الذي كان متفق عليه في اجتماع مسبق داخل الجهة، وان المديرة تقوم بحملة سياسية لحزب معين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *