قسم المستعجلات بشفشاون في حلة جديدة

بعد مرور قرابة الشهرين، على الزيارة المفاجئة لعامل إقليم شفشاون، للمستشفى الإقليمي، وذلك فور تعيينه عاملا جديدا، تلك الزيارة التي حملت في طياتها رسالة واضحة بوجوب التغيير للأفضل من أجل خدمة المواطن بأحسن صورة ممكنة، خصوصا وأن المستشفى كان يعاني من إهمال تام، وخدمة دون المستوى من حيث التجهيزات و جودة الخدمات.
وبناء على هذه الملاحظات والتوصيات وبعد قرابة شهرين من الزمن عاد عامل الإقليم ليزور المستشفى من جديد يوم الجمعة المنصرم، ليجد أمامه عدة تغييرات تستحق الإشادة، فقد عرف قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون تغييرا جذريا وذلك بفتح قاعة جديدة للانتظار بمعايير جيدة لا تقل أهمية عن التي توجد في المصحات الخاصة وذلك بغية تمكين مرافقي وعائلات و زوار المرضى بصفة عامة من الانتظار في ظروف جيدة عِوَض الانتظار كما كان عليه الأمر سابقا في خالة يمكن وصفها بأنها تحت العراء، ذات اللتغيير طال كذلك الفضاء الخارجي للمستشفى الذي أصبح في هيأة أفضل بكثير مما كان عليه سلفا، إضافة إلى هذه التغييرات، شهدت الممرات داخل النستشفى تطورات ملحوظة تصب كلها في إطار الاهتمام بالمواطنين وتحسين ظروف استقبالهم، والرفع من جودة الخدمات، التي لطالما طال بها المواطنون.

Loading...