تُعاني ساكنة جماعة بني رزين ، وساكنة أجزاءٍ من جماعاتِ ووزكان وأونان ، المجاورة لها، بإقليم شفشاون، الويلات، بسبب غيابِ الطبيب الرئيسي عن المركز الصحّي بالجماعة، وغياب التجهيزات الطبيّة، وهو الأمر الذي يُجبر سكان المنطقة على قطع أكثر من مائة كيلومتر، والتوجّه إلى مدينة تطوان أو الحسيمة، من أجل العلاج.

وتشتكي ساكنة الجماعة القروية بني رزين من غياب طبيب بالمركز الصحي الجماعي الذي يتوافد عليه سكان الجماعة من مختلف الدواوير المنتشرة عبر النفوذ الترابي بذات الجماعة مما يشكل إكراها أمام المرضى الذين يضطرون للبحث عن وجهة أخرى. 

وأفادت مصادر  أن الوزارة الوصية قامت بتعيين طبيب منذ مدة بذات المركز إلا أنه لم يلتحق بالموقع الا يوم السوق الاسبوعي الاحد ، غياب الطبيب طيلة ايام الاسبوع يقلق راحة المواطنين الذين يواجهون مصاريف التنقلات وصعوبات نقل النساء الحوامل والأطفال.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *