استنكر العديد من سكان جماعة أمتار بإقليم شفشاون غياث الانتشار الكبير للمخدرات من كيف و حشيش، قرقوبي والكوكايين موضحين بان الظاهرة عرفت امتداد غير مقبول خلال الأسابيع الأخيرة.


و إستغرب مواطنون من أمتار  غياث من خلال تصريحات و اتصالات بـ”الشاون24”، تغاضي الدرك الملكي بالجبهة عن هذه الممارسات و عدم تعامله بحزم مع مروجي هذه السموم، مشددين على ضرورة إتخاذ اللازم في حق المروجين و العمل على ضمان عدم إنتشار المخدرات بالجماعة.

  هذا ولقد لوحظ أن هذه الظاهرة زادت حدتها في الايام الاخيرة  وطفت فيه على السطح وأصبحت موضوع حديث العامة في جماعة أمتار، ما جعل الساكنة تتساءل حول من يحمي بائعي هذه السموم ويغض الطرف عليهم؟ أم أن في الأمر… حسابات…

وأكدت ساكنة جماعة أمتار أن سيارة من نوع بيجو 405 بلون أحمر تأتي كل يوم من مركز الجبهة لتوزع لدي الشباب والتلاميذ مادة الكوكايين وسط المركز.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *