عبرت العديد من الأحزاب السياسية والفعاليات الجمعوية والحقوقية بمدينة شفشاون عن تضامنها المطلق مع الفاعل الجمعوي ياسر الحضري، بعد البلاغ الذي أصدره المدير الإقليمي لمستشفى محمد الخامس بشفشاون، والذي يهدد من خلاله الفاعل الجمعوي المذكور، بسبب فضحه للأوضاع المتردية التي يتخبط فيها المستشفى.

واستنكرت مجموعة من الأحزاب والفعاليات الجمعوية والحقوقية في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء ما وصفته بـ “لغة التهديد التي اعتمدها مدير المستشفى للرد على الفاعل الجمعوي”.

وأكد البلاغ أن البيان الذي أصدره مدير المركز الصحي يتضمن مغالطات وافتراءات لا أساس لها من الصحة، داعية الجهات المسؤولة إلى فتح تحقيق عاجل في “البيان” الذي قالت إنه عبارة عن أكاذيب وافتراءات.

وقال البلاغ إن مدير المستشفى يسعى من وراء “بيانه الكاذب” إلى التغطية على فشله في تسيير المركز الصحي، كما يحاول من ورائه تكميم أفواه كل من ينتقذ الوضع في سادس أجمل مدينة في العالم.

يشار إلى أن ياسر الحضري، الفاعل الجمعوي، ظهر في فيديو أمام المستشفى الإقليمي وهو برفقة شخص مختل عقليا كان في حالة خطيرة، ويطلب مساعدة الطاقم الطبي للمستشفى، إلا أن هذا الأخير كان غائبا وهو ما دفع بالغيورين على المدينة إلى انتقاد الوضع والمطالبة بمحاسبة “المفسدين” حسب تعبيرهم.

المصدر

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *