كلية العلوم بتطوان توقع اتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي لشفشاون

وقعت كلية العلوم بتطوان اتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي لشفشاون، تحت إشراف عامل الإقليم، الذي أقترح أن يكون رئيس اللجنة المشرفة على هذا التعاون بين المؤسستين .

وبموجب هذه الاتفاقية، التي وقعها عبد الرحيم بوعزة رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون مع عبد اللطيف مكرم عميد كلية العلوم بتطوان، يتم بموجبها على تخصيص دعم مالي للكلية ،من أجل استفادة طلبة مدينة شفشاون من دروس الدعم والتقوية في اللغة الفرنسية ، التي تعتبر أساسية في المواد البيداغوجية بالمؤسسة المعنية.

وشكرعميد كلية العلوم بتطوان، في كلمة له بالمناسبة، مجلس شفشاون على تعاونه الإيجابي من أجل إخراج هذا المشروع المجتمعي إلى حيز الوجود، الذي سيمكن 754 طالب وطالبة، منهم 233 من الطلبة الجدد، منحدرين من إقليم شفشاون من من تلقي دروس الدعم في اللغات الأجنبية، خاصة لغة التدريس (الفرنسية) بستة مسالك”. كما داعا أن يتخذ باقي رؤساء المجالس المنتخبة بمدن تطوان وطنجة والعرائش والقصر الكبير منحى مجلس شفشاون.

ومن جانبه أكد عبد الرحيم بوعزة، رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، بأن الاتفاقية الشراكة الموقعة ما هي إلا نقطة صغيرة في بحر الاتفاقيات المقبلة مع الكلية، والتي ستكون لبنة أساسية لفرص دعم الكلية في مشاريع مقبلة، مشددا على أن “جميع أعضاء المجلس الإقليمي بشفشاون ثمنوا المبادرة”، حسب تعبيره؛، وأن تخصيص منح مالية تحفيزية لطلبة مدينة شفشاون المتفوقين من أجل استكمال دراستهم بالخارج واردة وأردف بأن “مثل هذه المشاريع الاجتماعية يمكنها المساهمة بشكل فعال في مشروع تنمية الأقاليم الشمالية للملكة”، على حد قوله.

يشار إلى أن المجلس الإقليمي بشفشاون، صادق خلال انعقاد دورته الاستثنائية الأخيرة، بإجماع أعضائه على 16 نقطة مدرجة في جدول الأعمال، تتضمن مجموعة من الاتفاقيات لدعم قطاعات التربية الوطنية والتعليم العالي والطرق والصحة. وأقر المجلس خلال هذه الدورة، التي تميزت بحضور عامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، ورئيس المجلس الإقليمي، عبد الرحيم بوعزة، اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وكلية العلوم بتطوان، والمتعلقة بالتأهيل والدعم اللغوي للطالبات والطلبة المنحدرين من إقليم شفشاون.

ويلتزم مجلس إقليم شفشاون، بموجب الاتفاقية، بتحويل دفعات مالية تقدر ب 400 ألف درهم على مدى أربع سنوات (2018 -2021)، بينما تلتزم كلية العلوم بتطوان، بشراكة مع هيئات أخرى، بتنظيم دورات تكوينية في اللغات بالنسبة للطلبة المنحدرين من الإقليم.

Loading...