أعطيت اليوم الثلاثاء 2018-11-06 انطلاقة أشغال توسعة وتجهيز داخلية إعدادية البحر المتوسط بالجماعة القروية واد ملحة بإقليم شفشاون في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويتم إنجاز هذا المشروع، الذي أشرف على إعطاء انطلاقة أشغاله عامل الإقليم محمد العلمي ودان بمناسبة الذكرى ال 43 للمسيرة الخضراء، في إطار برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية برسم عام 2018، بغلاف مالي إجمالي قدره 2.02 مليون درهم.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في تحسين معدل التمدرس في العالم القروي وتمكين المستفيدين من مقار داخلية لإيوائهم في فضاء ملائم لتنمية معارفهم وقدراتهم والحد من الهدر المدرسي لدى تلاميذ المناطق القروية.

وأبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم شفشاون، محمد مريني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن إنجاز هذا المشروع يهدف إلى تحسين العرض المدرسي بالوسط القروي والحد من مغادرة تلاميذ قرى جماعة واد ملحة للفصول الدراسية، مبرزا أنه تم تخصيص 1.5 مليون لتمويل عملية بناء التوسعة، إلى جانب كلفة التجهيز.

وسيضم البناء، الذي سيمتد على طابقين، 16 مرقدا بقدرة استيعابية إجمالية تصل إلى 64 سريرا، بمعدل 4 أسرة بالنسبة لكل غرفة، بالإضافة إلى قاعة معلوميات وقاعة للمراجعة ومرافق صحية.

من جهته، اعتبر رشيد كايز، عن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشفشاون، أن هذا المشروع يندرج في إطار تفعيل مضامين الخطابين الملكيين الساميين لعيد العرش وثورة الملك والشعب، واللذين أعطيا دفعة قوية للقطاع الاجتماعي بالعالم القروي.

كما يهدف إلى الحد من الهدر المدرسي بالوسط القروي في أفق خفض المعدل إلى 1 في المائة بالنسبة للتعليم الابتدائي و 1.5 بالنسبة للتعليم الإعدادي الثانوي في أفق الموسم الدراسي 2024 – 2025، بالإضافة إلى الرفع من مستوى العرض المدرسي على مستوى جماعة واد ملحة، خاصة في ظل ارتفاع الإقبال على التعليم بالمنطقة، خاصة في صفوف الإناث.

المصدر

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *