احتفاء بالذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، والثالثة والستين للاستقلال، نظمت جمعية أجيال للطفولة والشباب بشفشاون فعاليات الاستعراض الجهوي الثالث للمسيرة الخضراء، بدعم من عمالة إقليم شفشاون والمجلس الإقليمي بشفشاون، وبشراكة مع فعاليات المجتمع المدني بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بشفشاون وتعاون من الجماعة الحضرية لمدينة شفشاون والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بطنجة، والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بشفشاون، والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بتطوان.

وتندرج هذه التظاهرة، بحسب بلال خيرون، عن الجهة المنظمة، في إطار المبادرات والبرامج المحلية التي تقوم بها فعاليات المجتمع المدني لتجنيد مختلف شرائح المجتمع المغربي لتخليد المناسبات الوطنية والدفاع عن ثوابت الأمة ومقدساتها وصيانة الوحدة الترابية للمملكة، إيمانا بدلالات وأبعاد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، وربطا للماضي بالحاضر.

وأثث الكرنفال الفني شوارع المدينة الزرقاء بتشكيلات فولكلورية ولوحات فنية إبداعية ووصلات موسيقية من أداء الفرق النحاسية المشاركة، وهي فرقة زرياب من تطوان، والفرقة النحاسية للكشفية الحسنية من العرائش، والفرقة النحاسية بن براهيم من مدينة شفشاون.

وأكد خيرون، في تصريح لهسبريس، مشاركة حوالي 3000 طفل وطفلة يمثلون مختلف الجمعيات والمؤسسات التعليمية العمومية والخاصة بالاستعراض الفني، داعيا إلى ضرورة الاتحاد من أجل ضمان استمرارية الموروث الثقافي المغربي العريق من شمال الوطن إلى جنوبه، وإبراز موروث الجهة الشمالية كجزء لا يتجزأ من الوطن بصحرائه ترسيخا لمبادئ المواطنة في صفوف الأطفال والشباب.

هسبريس

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *