اعتقلت مصالح الدرك الملكي، مساء الأحد 14 أكتوبر الجاري، بجماعة الجبهة التابعة لإقليم شفشاون، عنصرين من القوات المساعدة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالهجرة السرية.

وبحسب مصادرنا، فإن دورية للدرك الملكي تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالحسيمة حلت، مساء الأحد، بمركز الجبهة التابع لإقليم شفشاون، من أجل إلقاء القبض على عنصرين من القوات المساعدة يعملان بالمخزن المتنقل بالسطيحات، ورد اسمهما في التحقيقات الأمنية، التي تجريها الشرطة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي للحسيمة مع أفراد شبكة متخصصة في الهجرة السرية، جرى تفكيكها مؤخرا.

وأشارت المصادر إلى أن فرقة للدرك الملكي البحري العاملة بمنطقة الجبهة أوقفت، بحر الأسبوع المنصرم، قاربا للهجرة السرية كان على متنه مجموعة من المرشحين للهجرة السرية، حيث بعد إحالتهم على القيادة الجهوية للدرك الملكي البحري بالحسيمة من أجل التحقيق معهم، كشفت التحريات والأبحاث مع الموقوفين تواطؤ عناصر من القوات المساعدة المكلفة بحراسة الشواطئ بالمنطقة.

وذكر بعض المشتبه بهم في القضية، أن الموقوفين سهلا وتغاضيا عن عملية الهجرة السرية انطلاقا من المكان الذي يقومان بحراسته، وذلك لقاء عمولة مالية تم تحديدها مسبقا.

وينتظر أن يتابع العنصران الموقوفان بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والارتشاء والمشاركة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *