كشف مصدر أمني لـ »فبراير » عن تفاصيل العثورعلى قنبلة، مساء أمس الخميس، قرب ثانوية مولاي رشيد بالحافة، إقليم شفشاون.
وأوضح المصدر ذاته أن القنبلة التي تم العثور عليها، ترجع لزمن الحرب العالمية الأولى أو الثانية نظرا لقدم نوعيتها وشكلها. »
وأبرز المتحدث ذاته أن المنطقة التي وجدت فيها القنبلة هي قرب سور مبنى قديم، رجح أن « يكون ثكنة عسكرية تعود لعقود طويلة من الزمن. »
هذا وقد تم العثور على القنبلة في أول الأمر من طرف سائق جرافة، كان يقوم بعملية هدم أسوار البناية، ليسارع إلى إبلاغ السلطات المحلية، التي حلت إلى عين المكان، كما حضرت فرق الوقاية المدنية كذلك.
وأشار ذات المتحدث أن السلطات  ومجموعة من المختصين في المجال قاموا بفتح تحقيق في الموضوع قصد تبيان ظروف وحيثيات العثور على هذه القنبلة ».

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *