قاصر تروج “القرقوبي” بطنجة

ألقت العناصر الأمنية بالدائرة الخامسة بطنجة، الأسبوع الماضي، القبض على فتاة قاصر لا يتعدى عمرها 14 سنة، تنتمي إلى شبكة إجرامية متخصصة في الاتجار وترويج الأقراص المهلوسة، وضبطتها متلبسة بحيازة كمية كبيرة من حبوب “إكستازي” داخل السوق الشعبي “كاسبراطا”، الذي كانت تتخذ منه مقرا لترويج بضاعتها السامة على زبنائها المدمنين.

اعتقال المعنية، جاء بناء على استثمار معلومات توصلت بها المصالح الأمنية بالمنطقة، مفادها أن شبكة إجرامية متخصصة في ترويج حبوب الهلوسة تستغل فتاة قاصرا لتوزيع سمومها بالسوق المذكور، لتقوم فرقة أمنية بأبحاث وتحريات ميدانية من خلال عملية ترصد ومراقبة دقيقة للمبلغ عنها، إلى أن ضبطتها رفقة شخص آخر وهما بصدد تسليم كمية من الأقراص لأحد المدمنين، حيث قامت عناصر الفرقة بمحاصرتهما والقبض على الفتاة، فيما تمكن شريكها والمدمن من الفرار والإفلات من قبضة الشرطة، مستغلين أزقة السوق الضيقة والاكتظاظ الذي يعرفه عادة هذا المركز التجاري المشهور.

عملية التفتيش التي أخضعت لها المعنية، أسفرت عن ضبط أزيد من 1300 قرص مخدر من نوع “اكستازي”، وعثرت عليها مخبأة داخل حقيبة يدوية كانت بحوزتها، بالإضافة إلى هاتف محمول تستخدمه في عمليات التوزيع، لتبادر باعتقالها وإحالتها على فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة، من أجل تعميق البحث معها في الموضوع.

وكشفت الموقوفة، عند التحقيق معها، بأنها تشتغل لفائدة الشخص الفار، الذي تم تحديد هويته والبحث جار لإيقافه، مبرزة أن مهمتها كانت تقتصر على الترويج مقابل عمولة تحدد حسب الكمية الموزعة، ليتم وضعها تحت الملاحظة رهن إشارة البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، التي أمرت بتعميق البحث في الموضوع لتحديد الجهات والأطراف التي كانت تزود القاصر بهذه المواد المحظورة، ومعرفة إن كانت لها ارتباطات مع شبكات إجرامية أخرى، من أجل إيقاف باقي المتورطين المحتملين وتقديمهم أمام العدالة.

ومن المنظر أن يأمر وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة بوضع القاصر بالمركز الاجتماعي للطفولة، إلى حين تكييف التهم الموجهة إليها وعرض ملفها على الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة ذاتها.

المختار الرمشي (طنجة)

Loading...